شروط الطلاق الرجعي في السعودية

الطلاق يقع إما رجعيًا أو بائنًا بينونة صغرى أو كبرى، فما هي شروط الطلاق الرجعي في السعودية وما أحكامه، وهل يجب توثيقه.

وإذا ما طلقكِ زوجكِ طلاقًا رجعيًا، ولم يوثق ذلك الطلاق، أو أنه راجعكِ، ولم يوثق تلك المراجعة. فإننا ننصحك بالتواصل مع أفضل محامي طلاق لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

لأي استفسار قانوني حول إجراءات الطلاق الرجعي وشروطه اتصل عبر الرقم 0591813333. أو انقر هنا.

شروط الطلاق الرجعي في السعودية.

لوقوع الطلاق الرجعي هناك عدة شروط يجب أن تتوفر، تتمثل بما يلي:

    1. يجب أن يكون هناك عقد زواج صحيح بين الزوج والزوجة.
    2. يجب أن يقع الطلاق بالإرادة المنفردة للزوج، من خلال تلفظه بألفاظ الطلاق الصريحة أو الضمنية.
    3. يجب أن يكون عدد مرات الطلاق مرة أو مرتان، أما الطلاق للمرة الثالثة فيعتبر بائنًا بينونة كبرى بمجرد وقوعه.
    4. لا يسمى الطلاق رجعيًا إلا أثناء فترة العدة، في حالة الطلاق للمرة الأولى أو الثانية. فإذا ما انتهت العدة أصبح الطلاق بائنًا بينونة صغرى.
    5. يجب أن يتم الطلاق بعد الدخول أو الخلوة، بحسب ما نصت عليه المادة ٨٦ من نظام الأحوال الشخصية السعودي، التي اعتبرت الطلاق قبل الدخول أو الخلوة بائنًا بينونة صغرى.
    6. يجب ألا يتم الطلاق بالمخالعة بين الزوجين، لأن الخلع يعتبر فرقة بائنة بينونة صغرى، ولا تحسب من عدد التطليقات الثلاث.
    7. يجب ألا يتم الطلاق بحكم قضائي، نتيجة طلب فسخ عقد الزواج، إذ يعتبر الطلاق بالحكم القضائي فرقة بائنة بينونة صغرى، ولا يحسب من عدد التطليقات الثلاث.

أحكام الطلاق الرجعي في السعودية.

بعد أن وضحنا لكم شروط الطلاق الرجعي في السعودية، سننتقل لبيان أحكام ذلك الطلاق وفقًا لنظام الأحوال الشخصية السعودي:

    • يعتبر الطلاق الرجعي ذو مدة محدودة، إذ يرتبط بفترة العدة المقررة له.
    • يعتبر الطلاق الرجعي مكملًا للحياة الزوجية، إذ أنه لا ينهي عقد الزواج بين الزوجين.
    • يحق للزوج في الطلاق الرجعي، مراجعة زوجته أثناء فترة العدة قولًا أو فعلًا.
    • يحق للزوجة المطلقة طلاق رجعيًا، أن تعتد في بيت الزوجية طيلة فترة العدة، وهذا الأمر مستحسن. إذ يمكن للزوج أن يشعر بغلطه، ويراجع زوجته، بينما إذا ذهبت واعتدت في بيت أهلها، فقد يتدخل الأهل والأقارب وغيرهم من الناس في توتير العلاقة بين الزوجين أكثر وأكثر.
    • تستحق الزوجة نفقة العدة في الطلاق الرجعي كاملةً، مثلها مثل النفقة الزوجية. أي لها الحق في المسكن والمأكل والملبس والطبابة.
    • إذا انتهت عدة الطلاق الرجعي، ولم يراجع الزوج وزوجته، فإن عقد الزوجية يعدُّ منتهيًا. وتعتبر الزوجة بائنة بينونة صغرى، ويحق لها أن تتزوج برجل آخر.
    • إذا ما انتهت عدة الطلاق الرجعي وأصبحت الزوجة بائنة بينونة صغرى. فإن الزوج لا يمكنه مراجعتها إلا بعقد جديد ومهر جديد، بشرط الحصول على موافقة الزوجة.
    • يحتسب الطلاق الرجعي من عدد الطلقات الثلاث، فإذا طلق الزوج زوجته طلاقًا رجعيًا، ثم راجعها أثناء فترة العدة. ثم بعد فترة طلقها وراجعها أثناء العدة، ثم بعد فترة طلقها للمرة الثالثة. فلن يحق لها مراجعتها، إذ تعتبر بائنة بينونة كبرى، إلا بعد أن تتزوج برجل آخر زواجًا صحيحًا، ويدخل بها، ثم يطلقها دون تواطؤ مع طليقها، وتنقضي عدتها.

هل يجب توثيق الطلاق الرجعي؟

يعتبر توثيق الطلاق الرجعي من الشكليات المتعلقة بشروط الطلاق الرجعي في السعودية. إذا أن الطلاق يقع بمجرد تلفظ الزوج بألفاظ الطلاق الصريحة أو الضمنية.

إلا أن نظام الأحوال الشخصية السعودي، أوجب على الزوج توثيق الطلاق الرجعي حتى ولو راجع وزوجته. لاحتسابه من عدد التطليقات الثلاث لدى الدوائر الإنهائية في محكمة الأحوال الشخصية.

توثيق الطلاق الرجعي

يتوجب على الزوج بحسب نص المادة 90 من نظام الأحوال الشخصية السعودي، توثيق الطلاق الواقع من قبله مهما كان نوعه، خلال 15 يومًا من تاريخ البينونة.

فإذا ما طلق الزوج زوجته طلاقًا رجعيًا، فيجب عليه توثيق ذلك الطلاق خلال مدة لا تتجاوز فترة عدة الطلاق الرجعي. المقررة بثلاث حيضات لذوات الحيض، وثلاثة أشهر للآيسات منه، أو لمن لم تحيض، على أن يزاد عليها 15 يومًا فقط.

وإذا لم يوثق الزوج الطلاق الرجعي، فإن للزوجة الحق في رفع دعوى إثبات طلاق أمام محكمة الأحوال الشخصية.

كما نصت المادة 91 بأن الزوج إذا لم يوثق الطلاق، ولم تعلم الزوجة بذلك، ثم علمت، فإن لها الحق في المطالبة بالتعويض. بما لا يقل عن الحد الأدنى للنفقة من تاريخ وقوع الطلاق إلى تاريخ علمها به.

توثيق المراجعة

ألزمت المادة 92 من نظام الأحوال الشخصية السعودي الزوج بتوثيق المراجعة في حال مراجعة زوجته. وذلك خلال مدة أقصاها 15 يومًا من تاريخ الرجعة، بشرط أن يكون وثق ذلك الطلاق الرجعي في المحكمة.

فإذا لم يوثق الزوج المراجعة، ولم تعلم بها لزوجة. فنحن أمام حالتين:

    • إما أن يوثق الزوج المراجعة، ولا تعلم الزوجة بها، ثم تتزوج برجل آخر قبل علمها بمراجعة زوجها. فهنا لا تصح المراجعة بتاتًا.
    • وإما ألا تتزوج، ثم تعلم بالمراجعة، فيحق لها عندئذِ المطالبة بالنفقة الزوجية عن الفترة السابقة كاملةً. بغض النظر عن الأحكام الواردة في الفقرة الثانية من المادة 52 من نظام الأحوال الشخصية السعودي. التي ألزمت عدم المطالبة بالنفقة بأثر رجعي، لمدة تزيد على السنتين من تاريخ الدعوى.

ولتوثيق المراجعة إلكترونياً، شاهد هذا الفيديو.

الأسئلة الشائعة.

لا يعتبر طلاق القاضي طلاقًا رجعيًا، وإنما طلاقًا بائنًا بينونة صغرى، ولا يُحسب من عدد التطليقات الثلاث، وذلك بحسب نص المادة 103 من نظام الأحوال الشخصية السعودي.
إذا ما طلق الزوج زوجته طلاقًا رجعيًا، ثم راجعها أثناء فترة العدة، فإن الحياة الزوجية تعتبر مستمرة كأن شيئا لم يكن، إلا أن ذلك الطلاق يعتبر محسوبًا من عدد الطلقات الثلاث، التي تؤدي لحدوث البينونة الكبرى.
إن عدة المطلقة رجعيًا، هي ثلاث حيضات لذوات الحيض، وثلاثة أشهر للآيسات من الحيض، أو لمن لم يحضن، كما تنتهي عدة المطلقة الحامل بوضع حملها، متى تجاوز الحمل 80 يومًا.

وبذلك نكون وصلنا لختام مقالتنا، حول شروط الطلاق الرجعي في السعودية، وأحكام ذلك الطلاق، مؤكدين على ضرورة الاستعانة بأفضل محامي طلاق لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

أعرف أكثر عن: اثبات الطلاق في المحكمة، وشروط الطلاق الغيابي. كذلك شروط استخراج صك الطلاق. أيضا اجراءات طلاق الزوجة بالسعودية. بالإضافة إلى اجراءات تعديل صك الطلاق.

أضف تعليق

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي