مادة 76 من قانون الاحوال الشخصية في السعودية

إن المادة 76 من قانون الاحوال الشخصية في السعودية تعتبر من المواد الرئيسية في ذلك النظام، لتفرع العديد من المواد عنها.

فإن كنت ترغب بمعرفة معلومات أكثر عن المادة وشرحها، تابع معنا مقالنا المقدم من مكتب الصفوة الذي يضم أفضل المحامين المختصين بقضايا الأحوال الشخصية.

هل ترغب في استشارة محامي أحوال شخصية في السعودية؟ تواصل عبر الرقم 0591813333. أو انقر هنا.

شرح المادة 76 من قانون الاحوال الشخصية في السعودية.

تنص المادة 76 من قانون الأحوال الشخصية في السعودية على أنه:

تحصل الفرقة بين الزوجين في الحالات الآتية:

    1. الطلاق.
    2. الخلع.
    3. فسخ عقد الزواج.
    4. اللعان بين الزوجين.
    5. وفاة أحد الزوجين.

ووفقاً لنص المادة السابقة فإن نظام الأحوال الشخصية وزارة العدل قد حدد خمس حالات تؤدي لحدوث الفرقة بين الزوجين، بحيث يترتب حقوق مختلفة لكل منهما تبعاً لحالة الفرقة التي وقعت.

الطلاق

ويقع بالإرادة المنفردة للزوج باللفظ الصريح أو الضمني الدال عليه، ويقع إما رجعياً يحق فيه للزوج مراجعة زوجته أثناء عدة الطلاق الرجعي دون عقد جديد، أو طلاقاً بائناً بينونة صغرى وكبرى.

الخلع

ويقع طلاق الخلع باتفاق الزوجين وهما بكامل الأهلية على الانفصال لقاء بدل مادي تدفعه الزوجة للزوج، ويعتبر البدل المادي المدفوع من الزوجة شرطاً أساسياً لوقوع ذلك الخلع. فإذا ما تم الاتفاق بدون البدل المادي، فإن الفرقة ستعتبر طلاقاً لا خلعاً.

فسخ عقد الزواج

أتاح نظام الأحوال الشخصية السعودي لكلا الزوجين وبشكل خاص للزوجة، أن تطلب فسخ عقد الزواج، بشرط أن يتوفر سبب من الأسباب الموجبة لذلك الواردة في نظام الأحوال الشخصية.

وأهمها العلل والأمراض، أو الضرر والشقاق، أو نتيجة غياب الزوجية أو فقده أو حبسه، أو لعدم إنفاق الزوج، أو عدم أدائه المهر والمستحقات التي للزوجة بذمته.

وفاة أحد الزوجين

تعتبر وفاة أحد الزوجين بحسب لائحة نظام الأحوال الشخصية الجديد، منهية لعقد الزواج، إلا أن الفرق في انتهاء علاقة الزواج بوفاة أحد الزوجين عن انتهائه نتيجة الطلاق، تتمثل بحق التوارث بين الزوجين، حيث يحق للزوج الباقي على قيد الحياة أن يرث نصيبه من الزوج المتوفى.

اللعان بين الزوجين

إذا اتهم الزوج زوجته بالزنا، وادعى عليها أمام المحكمة بذلك، ودفعت التهمة عن نفسها بأنها بريئة، فإن ذلك يسمى بالملاعنة بين الزوجين، وبمجرد صدور الحكم عن القضائي بوقوع الفرقة بين الزوجين، فإن الفرقة ستكون بائنة بينونة كبرى.

الأسئلة الشائعة.

يتم إيقاع الطلاق بين الزوجين بالإرادة المنفردة للزوج من خلال اللفظ الدال عليه، سواء كان لفظاً صريحاً أو ضمنياً، مع عدم وقوع طلاق المجنون أو المكره أو من زال عقله باختياره ولو بمحرم، أو أن يطلق زوجته نتيجة الغضب الشديد، أو إذا كانت الزوجة حائضاً أو نفساء أو كانت في طهر جامعها زوجها فيه وهو يعلم بذلك.
نصت المادة 76 من نظام الأحوال الشخصية السعودي على الحالات التي تقع فيها الفرقة بين الزوجين، محددة بذلك خمس حالات، هي الطلاق والخلع وفسخ عقد الزواج ووفاة أحد الزوجين واللعان بين الزوجين.

وفي نهاية مقالنا عن أحكام المادة 76 من قانون الاحوال الشخصية في السعودية، نتمنى أن نكون وضحنا لكم كافة الجوانب المتعلقة بتلك المادة.

كما ننصح كل شخص يرغب بمعرفة تطبيق أحكام تلك المادة، أن يستشير أفضل محامي أحوال شخصية لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

وفيما يخص مقالنا، أعرف أكثر عن: الاستئناف في الاحوال الشخصية في السعودية، وصحيفة دعوى محكمة الاحوال الشخصية في السعودية، وقد تبحث عن أشطر محامي احوال شخصية بالمدينة المنورة، وأفضل محامي قضايا أسرية في الرياض.


المصادر:

  • نظام الأحوال الشخصية السعودية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/73 لعام 1443هـ.

أضف تعليق

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي