نفقة الزوجة بعد الطلاق في السعودية

سيكون موضوع مقالتنا هذا اليوم موضوع هام جداً يتعلق بأحكام نفقة الزوجة بعد الطلاق في السعودية. لمعرفة كم النفقة بعد الطلاق؟ تابع معنا مقالنا من أفضل محامي نفقة لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

لأدق الخدمات القانونية حول قضايا النفقة بعد الطلاق في السعودية. اتصل عبر الرقم 0595911136، أو انقر هنا.

نفقة الزوجة بعد الطلاق في السعودية

نفقة الزوجة بعد الطلاق في السعودية.

أوجب نظام الأحوال الشخصية السعودي نفقة الزوجة على الزوج ولو كانت موسرة وكان معسراً، وذلك أثناء قيام الحياة الزوجية. فإذا ما حدث الطلاق، فهل يمكننا القول بأنه يمكن فرض نفقة الزوجة بعد حدوث الطلاق في السعودية.

نعم يمكن ذلك، فقد نصت المادة 53 من نظام الأحوال الشخصية السعودي، على أنه:

    • تجب النفقة للمطلقة المعتدة من طلاق رجعي لحين انتهاء عدة الطلاق الرجعي.
    • كما تجب النفقة للمطلقة المعتدة في الطلاق البائن إذا كانت حاملًا حتى الولادة.

ونستنتج من ذلك بأن نفقة الزوجة بعد حدوث الطلاق في السعودية يشترط فيها شرطان:

    • إما أن تكون الزوجة في عدة الطلاق رجعي.
    • أو أن تكون الزوجة حاملاً.

وقد منح نظام الأحوال الشخصية السعودي الزوجة الحق في النفقة أثناء عدة الطلاق الرجعي، لأن تلك العدة تعتبر مكملة للحياة الزوجية. حيث يحق للزوج مراجعة زوجته قولاً وفعلاً دون عقد جديد أو مهر جديد.

حساب النفقة بعد الطلاق.

يتم احتساب النفقة بعد الطلاق من قبل القاضي المختص في محكمة الأحوال الشخصية وفقاً لعدة معايير، أهمها:

    • حالة الزوج المادية فيما إذا كان ميسور الحال أو معسراً.
    • الحاجيات الأساسية التي تطلبها الزوجة بعد الطلاق من مأكل وملبس وطبابة وسكن وخدمة.
    • المتطلبات اللازمة للزوجة وفق الأعراف الاجتماعية، إذا لم تكن مخالفة لأحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة المقررة في المملكة.

وإن أسهل حساب لنفقة الزوجة بعد حدوث الطلاق يكون إذا ما تم تقديم بيان صريح بدخل الزوج. وهذا الأمر يعتبر سهلاً جداً بالنسبة للموظفين أو العاملين في أي قطاع من قطاعات الدولة أو القطاع الخاص، حيث أن بيان الأجر أو الراتب يمكن أخذه كأساس لاحتساب تلك النفقة.

مع التأكيد على أنه يتوجب على الزوجة أن تطالب بالنفقة خلال مدة لا تتجاوز أكثر من سنتين من وقوع الطلاق، بموجب دعوى نفقة ماضية تفادياً لعدم رد تلك الدعوى.

الأسئلة الشائعة.

إن النفقة على الزوجة بعد الطلاق يتم تحديدها من قبل القاضي في محكمة الأحوال الشخصية تبعاً لعدة معايير أهمها: حالة الزوج من يسر وعسر، ومراعاة ظروف الزوجة والعرف الاجتماعي الذي يوجب مقدار النفقة اللازمة لها، بشرط ألا تقل تلك النفقة عن الحاجيات الأساسية اللازمة للحياة من مأكل وملبس وطبابة وسكن وغير ذلك.
نعم، تجب نفقة الزوجة بعد حدوث الطلاق في حالة الطلاق الرجعي وأثناء العدة فقط، أما في حالة الطلاق البائن فلا تستحق النفقة إلا إذا كانت حاملاً، وتكون النفقة للحمل وليس لها.

وفي ختام مقالتنا عن نفقة الزوجة بعد حدوث الطلاق في السعودية، نؤكد على كل زوجة ترغب الحصول على حقوقها كاملة أن توكل أحد المحامين المختصين بقضايا الطلاق لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

اقرأ المزيد عن شروط تخفيض النفقة، واجراءات رفع دعوى نفقة زوجية وصغير في السعودية.

أضف تعليق

اطلب استشارة قانونية
و التواصل مع محامي