نفقة الزوجة قبل الطلاق في السعودية

تجب النفقة على الزوجة أثناء الحياة الزوجية، وبالتالي تتساءل الكثير من الزوجات السؤال التالي: كم نفقة الزوجة قبل الطلاق في السعودية؟

لذا فإن أفضل محامي نفقة في جدة لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية. سيقدم الجواب الشافي حول هذا الموضوع.

لأي استشارة قانونية حول نظام الأحوال الشخصية الجديد النفقة. اتصل عبر الرقم 0595911136، أو انقر هنا.

كم نفقة الزوجة قبل الطلاق في السعودية

إن نفقة الزوجة قبل الطلاق في السعودية يتم تحديدها من قبل القاضي الناظر في الدعوى لدى محكمة الأحوال الشخصية، وفقاً للمعايير التالية:

    • حالة الزوج المادية، هل هو موسر أم معسر.
    • الحاجيات الأساسية اللازمة للزوجة المتمثلة بالطعام والكسوة والسكن.
    • كل ما يقتضيه العرف الاجتماعي من نفقات واجبة للزوجة، فإذا كانت الزوجة ممن تخدم عند أهلها، فيجب أن تشمل تلك النفقة تعيين خادم لها.
    • مراعاة الحالة الاجتماعية والثقافية للزوجة.
    • مراعاة الحالة الصحية للزوجة، إذ يقع مسؤولية تطبيبها ومعالجتها على الزوج.
    • مراعاة البيئة التي تعيش فيها الزوجة، وأن تكون نفقتها مثل نفقة مثيلاتها في مجتمعها المقرب.

أحكام النفقة وفق قانون النفقة الجديد في السعودية

يوجد عدة الأمور متعلقة بأحكام النفقة حسب قانون النفقة السعودي، وهي:

    • أكد نظام الأحوال الشخصية السعودي على أن نفقة كل إنسان تكون في ماله، إلا الزوجة تكون نفقتها في مال زوجها، حتى ولو كانت موسرة.
    • منح الزوجة الحق برفع دعوى قضائية تطالب فيها بالنفقة الزوجية أثناء الحياة الزوجية، وإذا ما كان هناك حكم قضائي سابق في تلك النفقة، فإنه يحق للزوجة رفع دعوى زيادة النفقة، بشرط ألا يتم رفع تلك الدعوى إلا بعد مضي سنة من تاريخ صدور الحكم بالنفقة. عدا الظروف الاستثنائية التي تقدرها المحكمة، ويتم احتساب زيادة النفقة أو نقصانها اعتباراً من تاريخ صدور الحكم.
    • إذا ما رفعت الزوجة دعوى نفقة مستمرة، فإنه يحق للقاضي الناظر في الدعوى، الحكم لها بنفقة مؤقتة ريثما يتم الفصل في الدعوى.
    • أوجب نظام الأحوال الشخصية نفقة الزوجة على زوجها بموجب عقد الزواج الصحيح، بشرط أن تمكنه من نفسها حقيقةً أو حكماً.
    • إذا ما تزاحمت النفقات على الزوج، فإن الأولوية تكون في دفع مبلغ النفقة المتوجب عليه للزوجة أولاً، ثم للأولاد، ثم للأبوين، ثم للأقارب الأقرب فالأقرب.
    • لا يسقط حق الزوجة في النفقة الزوجية إلا بالأداء من قبل الزوج، أو بالإبراء من قبل الزوجة، أو إذا ما ثبت نشوز الزوجة.
    • لا تسمع دعوى المطالبة بالنفقة الزوجية عن مدة سابقة لتاريخ إقامة الدعوى إلا بمقدار سنتين فقط.

الأسئلة الشائعة

نعم، يجوز رفع قضية نفقة قبل الطلاق، فالنفقة واجبة للزوجة على زوجها أثناء الحياة الزوجية أو أثناء عدة الطلاق الرجعي، وبالتالي يحق للزوجة إذا لم ينفق زوجها عليها أثناء الحياة الزوجية، أن ترفع دعوى تطالب فيها بالنفقة أو تطالبه بزيادة تلك النفقة.
تقدر نفقة الزوجة في السعودية من قبل القاضي لدى محكمة الأحوال الشخصية تبعاً لحالة الزوج من يسر أو عسر، ولحالة الزوجة أيضاً إذا ما كانت ميسورة، مع الحاجيات الأساسية للزوجة من مسكن و ملبس ومطعم وطبابة وخدمة وغير ذلك وفقاً لما تقتضيه الأعراف الاجتماعية في المجتمع الذي يعيش فيه الزوجان.
تشمل نفقة الزوجة على زوجها نفقة إطعامها وملبسها ومسكنها والحاجات الأساسية وفقاً للعرف الاجتماعي و لحالتها الاجتماعية، بمعنى آخر تكون النفقة للزوجة مثل نفقة مثيلاتها.
نعم، يمكن للزوجة أن ترفع قضية نفقة ناجز بدون طلاق، تطالب فيها بالنفقة الزوجية المتوجبة لها وفق نظام الأحوال الشخصية السعودي، سواء كانت الدعوى تتعلق باستحقاق النفقة وتحديد مقدارها، أو بالمطالبة بزيادتها عن ما تم إقراره في حكم سابق.

وبذلك نصل إلى نهاية مقالتنا عن نفقة الزوجة قبل الطلاق في السعودية، والتي وضحنا من خلالها كيفية تقدير تلك النفقة، وكم مقدار تلك النفقة.

مع تأكيدنا على كل زوجة ترغب برفع دعوى نفقة أثناء الحياة الزوجية وقبل الطلاق في السعودية، أن تستعين بأفضل المحامين المختصين بقضايا النفقة لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

اقرأ المزيد عن مقدار نفقة الاولاد بعد الطلاق، ودعوى اسقاط نفقة صغير في السعودية.

أضف تعليق

اطلب استشارة قانونية
و التواصل مع محامي