هل يجوز طلب الطلاق بسبب مرض الزوج في السعودية

هل يجوز طلب الطلاق بسبب مرض الزوج في السعودية سؤال يُطرح قبل قرار ليس بسهل على الإطلاق. مما يجعل الكثير من الأزواج في حيرة من أمرهم وعالقين بخيارين أحلاهما مر.

وهذا ما جعلنا نتطرق لرأي القانون السعودي حول طلب الطلاق بسبب مرض الزوج كما سنقدم لكم حكم الشريعة الإسلامية في ذلك.

انت تبحث عن اجابات حول حالات طلب الطلاق بالسعودية؟، انقر هنا للتواصل عبر الواتس اب مع محامي طلاق سعودي خبير وشاطر.

هل يجوز طلب الطلاق بسبب مرض الزوج في السعودية؟

هل يجوز طلب الطلاق بسبب مرض الزوج في السعودية؟

نعم، يجوز طلب الطلاق بسبب مرض الزوج في السعودية وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية والقانون السعودي. حيث يمكن للزوجة أن تطلب الطلاق. إن اكتشفت بعد زواجها أن زوجها يعاني عيبًا لا يمكن تحمله إلا بصعوبة بالغة. مما يجعل الحياة فيما بينهما مستحيلة، وعلى هذا اتفق الفقهاء حيث قالوا بأنه يجوز التفريق بين الزوجين عند وجود العيب بأي منهما.

إلا أنهما اختلفا بطبيعة هذه العيوب، فمنهم من قال بأن العيوب التي توجب التفريق هي العيوب التي تتصل بالعلاقة الزوجية. ومنهم من قال بأن التفريق جائز بحال حدوث أي منفّر لا يمكن للزوجة تحمله بأي حال. وكان رأيهم في ذلك أن كل عيب يمكن أن يؤدي لنفور أحد الزوجين من الآخر، لا يمكن أن يتحقق به الغرض من الزواج. فالشريعة هنا تميل لإنهاء هذه العلاقة. وذلك:

  • إما من الزوج المريض، فيكون هو من يطلق زوجته، بحيث يستجيب لطلبها الطلاق.
  • أو من خلال لجوء الزوجة للقضاء لإنصافها ومساعدتها على أن تنهي علاقة لم يعد بمقدورها تحملها. إذ أن استمرار علاقة كهذه يلحق ضررًا بالغًا بها ويمكن أن يدفعها لترك منزل الزوجية، أو ارتكاب المحرمات.

وقد جاء قول الفقهاء ردًا على العديد من الأشخاص بأن طلب التفريق بين الأزواج بسبب وجود عيب بأحدهما لا يعتبر اعتراضًا على القدر، أو أنه تمردًا على النصيب. وكيف كذلك، والله تعالى قد قال في كتابه: ﴿وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلًّا ‌مِنْ ‌سَعَتِهِ ﴾ [النساء: 130].

وسواء إن تم التفريق بين الأزواج بالاتفاق بينهما على التفريق، أو من خلال لجوء الزوجة للمحكمة. فالله تعالى وعد كل منهما بأن يعوضه خيرًا بحيث يعوض على الزوج ما قد خسره، وعلى الزوجة ما خسرته. وذلك ليس كلام احتماليًا، يقبل التصديق والتكذيب، بل إنه يقين ووعد الله تعالى.

أما إن رضي أحد الزوجين بالضرر الواقع على الآخر وتحمله. فالشريعة لا تعترض على ذلك، بل إنها وتبشر الصابرين بالحصول على الأجر العظيم. وهذا ما جاء في كتابه تعالى: ﴿إِنَّمَا يُوَفَّى ‌الصَّابِرُونَ ‌أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾ [الزمر: 10].

حكم ترك الزوجة لزوجها المريض بالسعودية.

ما حكم ترك الزوجة لزوجها المريض؟

بحال وجود مشاكل مرضية أو عيب بأحد الزوجين بشكل يخل بمقاصد الزواج، أو يهدد الزوج الآخر أو الذرية بأحد الامراض. فالإسلام يجيز التفريق بين الازواج بسبب العيب للضرر، لأن العيوب هذه تمنع الاستمتاع المقصود من النكاح.

وذلك لأن الأمراض تثير النفرة بالنفس، ويخشى تعديها للنفس والنسل فإن وجد بأحد الزوجين عيباً بالآخر له الخيار بفسخ النكاح من عدمه. كما أن ثبوت العيب يكون إما من خلال إقرار أحد الزوجين أو من خلال تقرير طبي معتمد.

فإن تبيّن أن الزوج مريض بأحد الأمراض المعدية، بشكل لا تستقيم معه الحياة الزوجة، مما يسبب ضررًا كبيرًا للزوجة فقد أجاز لها أن ترفع أمرها للقضاء لفسخ عقد الزواج.

وأما بحال رضيت الزوجة الاستمرار بالحياة الزوجية، دون طلب فسخ عقد الزواج. فإنها لا تأثم حال امتناعها عن فراش الزوجية بحال كانت تتضرر نتيجة مرض الزوج وليس بالإمكان تفادي هذا الضرر.

وفيما يخص مقالنا، نقترح عليك مشاهدة هذا الفيديو.

الاسئلة الشائعة.

نعم، يجوز طلب الطلاق بسبب مرض الزوج أو الزوجة.
إذ يمكن لأي من الزوجين أن يطلب فسخ عقد الزواج بسبب وجود علة تضر بالآخر أو علة منفرة تمنع حسن المعاشرة الزوجية. سواء أكانت العلة قد حدثت قبل عقد الزواج أو بعده.
إلا إن كان طالب الفسخ على علم بالعلة عندما تم إبرام العقد أو أنه علم بها بعد إبرامه وظهر منه ما يدل على الرضا بهذه العلة من قول أو فعل.
حكم طلب الطلاق من زوج مريض نفسي جائز متى ثبت وقوع الضرر المؤدي لتعذر بقاء العشرة بالمعروف، بشكل يزيد من الشقاق بين الزوجين.
حيث أن فقهاء المذاهب الأربعة قد اتفقوا على جواز التفريق بين الزوجين بحال وجود عيب يظهر في أحدهما، مما يؤدي لإضعاف الحياة الزوجية أو فشلها.

بهذا نصل لختام مقالنا هل يجوز طلب الطلاق بسبب مرض الزوج في السعودية. والذي أوضحنا من خلاله حكم ترك الزوجة لزوجها المريض بالسعودية إضافة لحكم طلب الطلاق من زوج مريض نفسي. وإن كان يجوز طلب الطلاق بسبب مرض الزوجة.

أغني معلوماتك أكثر عن: طلب الطلاق لعدم الحب، طلب الطلاق بسبب الغيرة. كذلك طلب الطلاق لزواج الزوج، أيضا شروط اثبات الطلاق، بالإضافة إلى توثيق الطلاق الرجعي.


المصادر.

قانون الأحوال الشخصية السعودي.

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي