حقوق الزوجة إذا طلبت الطلاق للضرر في السعودية

إن حقوق الزوجه بعد الطلاق للضرر تختلف تبعًا للحالة التي يقع بها الطلاق، والسبب الموجب لذلك الطلاق. فما هي حقوق الزوجة إذا طلبت الطلاق للضرر في السعودية؟

وما الشروط لحصولها على حقوقها المنصوص عليها بالقانون السعودي والشرع؟ هذا ما سوف نوضحه لك في مقالنا لذا تابع معنا.

للتشاور مع محامي طلاق في السعودية، انقر هنا.

حقوق الزوجة بعد الطلاق للضرر في السعودية

حقوق الزوجة إذا طلبت الطلاق للضرر في السعودية.

إن حقوق الزوجة إذا طلبت الطلاق للضرر في السعودية مرهونة بإثبات ذلك الضرر من قبل الزوجة للحصول على حكم بالطلاق، ومن ثم استحقاقها لتلك الحقوق. التي تتمثل بما يلي:

    1. الحق في مهرها غير المقبوض، والذي غالبًا ما يكون المؤجل من مهرها، الذي يعتبر دينًا بذمة الزوج يحل بمجرد الفرقة بين الزوجين بالطلاق أو الوفاة.
    2. الحق في نفقة العدة إذا كانت معتدة في طلاق رجعي، أما إذا كانت معتدة في طلاق بائن. فلا تستحق تلك النفقة إلا إذا كانت حاملًا، وتكون النفقة للحمل وليس لها.
    3. الحق في النفقة الزوجية ما قبل الطلاق إذا ما أثبت عدم إنفاق الزوج عليها، مع التنويه بأن تلك الدعوى لا تسمع بأثر رجعي لأكثر من سنتين من تاريخ رفع الدعوى للمطالبة بها.
    4. الحق في حضانة الأولاد، وعدم سقوط ذلك الحق إلا بالأسباب الموجبة لسقوط الحضانة عنها بموجب نظام الأحوال الشخصية السعودية.
    5. الحق في نفقة الأولاد المحضونين لديها طيلة فترة حضانتهم، متضمنة تلك النفقة، نفقة إرضاع الصغار منهم. وتعليم الكبار منهم، وكافة نفقات إطعامهم وإلباسهم وطبابتهم.
    6. الحق في نفقة المتعة، والتي لم ينص عليها نظام الأحوال الشخصية السعودي. إلا أنها تعتبر مستحبة وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية التي أكدت المادة 251 من نظام الأحوال الشخصية السعودي على تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية فيما لم يرد نص فيه بشأنه في هذا النظام.
    7. الحق في المطالبة بالتعويض عن الضرر المادي والمعنوي الذي لحق بها نتيجة الأفعال التي قام بها الزوج، والتي كانت سببًا لاضطرارها لطلب الطلاق.

فيديو توضيحي الطلاق للضرر وحقوق الزوجة.

الأسئلة الشائعة حول مقالنا حقوق الزوجة بعد الطلاق للضرر في السعودية.

إن الزوجة التي تطلب طلاق الضرر والشقاق، لن تحصل على حقوقها كاملة، إلا بإثبات وقوع ذلك الضرر، وتتمثل تلك الحقوق بالحق في المتبقي من مهرها، والحق في نفقة عدة الطلاق الرجعي، ونفقة الحمل إذا كانت حاملًا، بالإضافة لحقها في المصاغ الذهبي والأشياء الجهازية وأثاث بيت الزوجية، إذا أثبتت ملكيتها لتلك الأشياء في قائمة المنقولات التي تتقدم بها إلى المحكمة.
يمكن للزوجة أن تثبت الضرر الواقع بحقها من قبل الزوج بكافة وسائل الإثبات المقررة في نظام الإثبات السعودي الجديد، ومن ذلك الأدلة الكتابية والأدلة الرقمية وشهادة الشهود والإقرار، فمثلًا يمكنها إثبات وقوع الضرب عليها بموجب تقرير طبي مصدق أصولًا، ويمكنها إثبات الشتم والسب من خلال الرسائل الصوتية التي أرسلها الزوج إليها تتضمن تلك العبارات.

وبذلك نصل إلى نهاية مقالتنا والتي حاولنا أن نوضح مستحقات الزوجة في التطليق للضرر، وكيف يمكن للزوجة أن تحصل عليها.

كما ننصح بشدة كل زوجة ترغب بطلب الطلاق نتيجة الضرر الواقع عليها من زوجها، أن تستعين بالخبرات القانونية لأفضل محامي مختص بالطلاق للضرر وحقوق الزوجة لدى مكتب الصفوة.

وفيما يخص مقالنا، أعرف أكثر عن: اسباب رفض دعوى طلاق الضرر، أيضا هل الذهب من حق الزوجة بعد الطلاق، و عريضة دعوى طلاق للضرر. بالإضافة إلى زوجتي عند اهلها وتطلب الطلاق، وهل الشقة من حق الزوجة، وحقوق الزوجة الناشز بعد الطلاق.

أضف تعليق

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي